منتديات رحيق الزهور

للزهور رحيق وما أجمل أن تستنشق من كل زهرة رحيقها ( العمروسى )


    أول زوجات الرسول وأبناءها (السيدة خديجة بنت خويلد )

    شاطر

    فوزى العمروسى
    المدير العام
    المدير العام

    1 : 1
    عدد المساهمات : 613
    نقاط : 1852
    تاريخ التسجيل : 15/01/2011
    العمر : 56
    الموقع : منتديات رحيق الزهور

    أول زوجات الرسول وأبناءها (السيدة خديجة بنت خويلد )

    مُساهمة من طرف فوزى العمروسى في السبت 12 مارس 2011 - 1:34

    أول زوجات الرسول صلى الله علية وسلم
    *********************
    **********
    السيدة خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصى
    ************************************************
    أول زوجات المصطفى صلى الله عليه وسلم ، وهى السيدة خديجة بنت خويلد – رضي الله عنها وأرضاها – فقد تزوجت في الجاهلية من هند بن النباش التميمى وكنيته أبو هالة وبعد موته تزوجت عتيق بن عابد المخزومى ثم مات عنها عتيق وكانت من أرفع بيوت قريش وأوسطها نسبا وحسبا . وكان لها مال ترسل رجالا من قومها يتاجرون لها فيه ولما سمعت بأمانة محمد عليه السلام أرسلت إليه ليتاجر لها في مالها في رحلة الشام على أن تعطيه ضعف ما كانت تعطى غيره من الأجر .

    ورحل صلى الله عليه وسلم بمالها مع غلامها ميسرة إلى الشام فباع واشترى وعاد إلى مكة بأضعاف ما كانت خديجة تربحه من قبل وأعطته السيدة خديجة ضعف الأجر المتفق عليه وحكى لها ميسرة ما كان من معجزاته عليه السلام خلال الرحلة أظلته غمامة وأخبر أحد

    الرهبان ميسرة بأن رفيقه محمدا سيكون النبي الخاتم الموجود في كتب السابقين .

    فازدادت إعجابا به وأرسلت إليه صديقتها نفيسة بنت أمية تعرض عليه الزواج من خديجة التي كان عمرها في ذلك الوقت أربعين سنة .

    فوافق عليه السلام وكان عمره وقت أن تزوجها خمسا وعشرين سنة .

    وولدت له السيدة خديجة كل أولاده وبناته باستثناء إبراهيم ولده من مارية القبطية ( الجارية التي أهداها المقوقس إلى النبي ) ولم يتزوج صلى الله عليه وسلم أخرى حتى ماتت السيدة خديجة عن خمس وستين سنة بينما كان عليه السلام قد تخطى الخمسين سنة .

    والآن نتساءل إذا كان نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم قد عاش بلا زواج حتى سن الخامسة والعشرين ولم يكن أهل مكة يقولون عنه إلا كل الخير وكانوا يلقبونه بالصادق الأمين وكانت طهارته وعفته مضرب الأمثال .

    تزوج من السيدة خديجة وهى أكبر منه سنا بخمس عشرة سنة وظل مكتفيا بها زوجة وحيدة حتى بعد أن تجاوزت الستين . لقد كان عليه السلام في تلك الفترة في ريعان شبابه ، ولم يكن قد شغل بعد بأعباء الدعوة المباركة ، وتبعاتها الثقيلة . لقد كان عليه السلام يذكر السيدة خديجة بكل الخير أنجبت لة أربع بنات وولدان ..
    البنت الكبرى هى .
    زينب تزوجت من أبو العاص بن الربيع بن عبد العزى بن عبد مناف بن قصى وأمة هى هالة بنت خويلد أخت السيدة خديجة بنت خويلد .
    وأبو العاص هو قريب الى نسب الرسول علية الصلاة والسلام ..

    رقية هى الأبنة الثانية لرسول الله تزوجت عتبة بن أبى لهب بن عبد المطلب .. وأبى لهب هو عم الرسول علية الصلاة والسلام وزوجتة هى أم جميل بنت حرب ..

    أم كلثوم هى الأبنة الثالثة وتزوجت عتيبة بن أبى لهب بن عبد المطلب ولم يدخل بها تنفيذا لرغبة أبى لهب بن عبد المطلب وزوجتة
    وكان الرسول قد نزل علية الوحى ليكون نبيا لهذة الأمة وكان أبى لهب يسخر منة وأمرأتة كانت تحمل الحطب وتضعة فى طريق رسوالله ,اجبر عتبة وعتيبة على تطليق رقية وأم كلثوم وذهب عتيبة الى الرسول يسبة فدعى علية سيدنا محمد صلى الله علية وسلم وقال أكلك كلب الصحراء وبالفعل أكلة كلب الصحراء..

    تزوجت رقية بعد ذلك من عثمان بن عفان ثم توفيت ..
    وبعد وفاتها أتى سيدنا جبريل علية السلام الى سيدنا محمد وقال لة أن الله يأمرك أن تزوج أم كلثوم الى عثمان بن عفان وكان ذلك فى ربيع الأول من السنة الثالثة من الهجرة ولذلك أطلق علية ذو النورين لزواجة من رقية وأم كلثوم وتوفيت أم كلثوم سنة تسع من الهجرة فى شهر شعبان وحزن الرسول عليها ولكنة قال لوكان عندى ثالثة لزجتها لعثمان رضى الله عنة وأرضاة.

    وماتت السيدة خديجة وساد الحزن على رسول الله وكانت فاطمة الزهراء ماذالت صغيرة تقوم بخدمة أبيها وتقدم للزواج منها أبو بكر وعمر وعبد الرحمن بن عوف ولكن النبى أعتزر فى لطف .
    ثم تقدم لها بعد ذلك على بن أبى طالب رضى الله عنة وهو أبن عم رسول الله فوافق الرسول ودعا لهم فقال اللهم بارك فيهما وبارك عليهما وبارك لهما فى نسلهما...

    وكان للرسول ولدان من السيدة خديجة ماتا وهم صغار وهم..
    عبد الله بن محمد بن عبد الله
    القاسم بن محمد بن عبد الله

    أن لنا فى رسول الله أسوة حسنة
    والسلام والتحية على خير البرية..

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 9 ديسمبر 2016 - 16:23