منتديات رحيق الزهور

للزهور رحيق وما أجمل أن تستنشق من كل زهرة رحيقها ( العمروسى )


    مواليد برج العذراء لعام 2011

    شاطر

    فوزى العمروسى
    المدير العام
    المدير العام

    1 : 1
    عدد المساهمات : 613
    نقاط : 1852
    تاريخ التسجيل : 15/01/2011
    العمر : 56
    الموقع : منتديات رحيق الزهور

    مواليد برج العذراء لعام 2011

    مُساهمة من طرف فوزى العمروسى في الإثنين 17 يناير 2011 - 1:59

    [img]://www.0zz0.com][/url]

    [/img]











    مواليد برج العذراء لعام 2011

    قدر غير عادي

    إن وجود المشتري وأورانوس في برج الحوت يغير عاداتك. أنت تتمسك بمعاييرك ولكن أقربائك سيدفعونك الى التخلي عنها . من سيكون الرابح٠ أنت لا تدرك الى أي درجة يتمنى أشخاص كثيرون تبني قضيتك. هذه السنة، ستتلقى عروضاً مثيرة للإهتمام، قد تمكنك من تغيير حياتك ولكن خوفك قد يجعلك تضيع الفرص.
    إنها تغيرات مادية أكثر منها عاطفية، وهي ستجبرك على تغيير استراتيجيتك للحفاظ على قدرتك الشرائية. لن تبيع أو تشتري شيئاً إلا في الحالات الطارئة، وستتأثر سلبياً بالأزمة المالية، فستضطر حينئذ الى صرف المال، بعد ما كنت معتاداً على ادخاره.
    إذا كان شريكك لا تأثير له على قراراتك المتعلقة بأمور المال، ستأخذ برأيه فوراً بعد أن يرمقك بنظراته الثاقبة. سنة 2011هي سنة الحب والرومنسية. تعيش قصة حب رائعة وأنت مستعد لتنفيذ كل طلبات الحبيب الذي يستسلم أمام هذا القدر من الحب.
    العذراء يميل الى الحذر، لذا ينشىء عالماً خاصاً به يشبهه ويطمئنه في الوقت عينه. هذه السنة، تفتح الباب لأصدقاء جدد. عليهم إثبات حسن نيتهم في البداية، ولكن عندما يجتازون هذا الإختبار، ستكون لهم صديقاً مخلصاً ووفياً.
    من ناحية النشاط، تتسم هذه السنة ببعض الهموم البسيطة ولكنها تجمدك أحياناً. أنت معروف بوسواسك ولكن ذلك يجب أن يدفعك الى الحد من المشاكل عبر الإهتمام بصحتك. ثابر على الإسترخاء وزيارة الأماكن المقدسة والمريحة للأعصاب. التوتر يسبب الأمراض الجسدية. وعندما تشعر بالتوتر، إلجأ الى الرياضة، فهي الوسيلة الأفضل لإيجاد التوازن.
    بالأمس كنت في حاجة الى الشعور بأنك مفيد لتعطي معنى لحياتك. في العام 2011، ستعرف كم من الرائع أن تبقي مستلقياً وفي يدك قصة تقرأها. إمضاء نهار الأحد بثياب النوم؟ لما لا؟ إن أفراحك اليوميةهي عندما تكون محاطاً بإقريائك. ستتمتع بهذه اللحظات الجملية طيلة أيام السنة.
    يعود الفضل في نجاحاتك هذه السنة إلى مساعيك وجهودك الخاصة فقط. إذا كنت تتولى منصباً إداريا سيعلو شأنك. إذا كنت موظفاً ستحصل على ترقية مع راتبٍ أفضل. ولكن لا تعتقد هذا كله ضربة حظ. فأنت تكافأ لدفعك إلى تنمية خدماتك ومشاريعك.
    إن سنة 2011 هي سنة التناقضات بالنسبة إلى العذراء. تريد الإنعزال ولكن القدر سيضعك في قلب فريق ووسط مجموعة لإمتحان قدرتك على فرض أفكارك. إذا تراجعت أو توقفت ستجازف بالفشل والندم لعدم إغتنام الفرص لتحسين وضعك. ستربح إذا تصرفت بطريقة عفوية.
    يد المهني

    أنت في كل مكان في الوقت عينه. أكنت منشغلاً أم لا، ستكون حياتك الإجتماعية مليئة بالمغامرات. عطارد يبتعد لبعض الوقت. أنت تنسى مراحل الدراسة والتنشئة وستعمل فعلياً على الأرض وفي بيئةٍ جديدة مع زملاءٍ جدد.
    تقنياً، لا تلومهم على شيء وهم أيضاً لا يلومونك. على الصعيد العلائقي، سيجد زملاؤك صعوبة في إحاطتك. ولكن لأجل الحصول على نتائج مجدية في العمل، من الجيد أن تبرز أحياناً جانباً من شخصيتك.
    إذا كنت موظفاً تتقاضى راتباً في مؤسسة ما تعاني من بعض المشاكل، ستضع سنة ٢٠١٠ حداً لنشاطها. إطمئن، فإذا كنت تلوم القدر، إنه سيفتح لك سبلاً جديدة وهذا أساس ما ستتعلمه هذه السنة.
    فما يؤلمك اليوم يهدف الى دفعك على التقدم الى الأمام والسيطرة على الأمور وتنمية مواهبك الحقيقية غداً، وهي ليست تلك الصفات الحميدة التي تضعها في خدمة الآخرين، بل هي مواهب تستغلها لمصلحتك الخاصة.
    حلل ما هي استعداداتك ورغباتك وراهن على طموحاتك ولا تتردد في طرق الأبواب بدون السؤال الى أين كل هذا سيؤدي بك. ليس الى الجدار، هذا مؤكد.

    لا تخف إذا لم تنجح في إتمام بعض المهام، فالعقل يريد ذلك ولكن الجسم لا يستطيع التنفيذ دائماً. كلما خضعت لاختبارات صعبة، صعب عليك تخطيها فتلجأ في هذه الحالة الى البراد لتعوض عن قلة الحركة.
    أورانوس في برج الحوت يرهقك جسدياً، فكل شيء يسير بسرعة كبيرة من جهة، ويتوقف فجأة من جهة أخرى. العذراء دائماً يعتقد أن من واجبه إفادة الآخرين والفلك ينصحك أن تقلب الآية وأن تطالب بحقك وهو أن يهتم الناس بك. إبتداءًا من الربيع، تعتمد الطعام الصحي كالخضار والفاكهة والأطعمة العضوية متجنباً هذه المرة الإفراط في الطعام.
    إذا شعرت بوعكة صحية، إستشر طبيبك، فهو وحده يستطيع أن يطمئنك وإلا أمضيت الليالي لا تستطيع النوم جراء ذلك. قلة الحركة باب للجراثيم والميكروبات، فالهواء المكيف هذا الصيف لا يلائمك كذلك التغييرات الحرارية في الخريف.


    لديك الكثير لتقدمه، وأنت في حاجة كبرى هذه السنة إلى الإهتمام والراحة والتشجيع، فالظروف التي تمر بها على الصعيد الإجتماعي لا تريحك أبداً. على الرغم من تعلقك بعائلتك وأصدقائك، إلا أنك تلجأ للحببب ليخفف من توترك.
    أما إذا كنت عازباً، فستفعل كل ما بوسعك لكسر جدار الوحدة وتعد نفسك بلقاء توأم روحك. فلكياً، الفترة الممتدة من أيار الى نهاية أيلول ستسمح لك بتحقيق كل أمنياتك. فأنت تستثمر الوقت والمال في حياتك العاطفية. ستنتقل الى منزل آخر وستشارك مالياً بمشروع شريكك وتسعى جاهداً لإسعاده.
    إذا حصل خلاف بينكما (في الفصل الأول بشكل خاص) ستلوم نفسك. البعض يتعجب من ذلك. ما سبب هذا التفاني؟ الخوف من عدم قدرتك على تحقيق ما تريده بمفردك.
    ففي الأمس، كنت تحمل الجبال، أما سنة 2011 فطاقتك المعنوية والجسدية ستضعف، وهذا بسبب حاجتك الى من يقف الى جانبك. على الصعيد العائلي، أنت لا تتكلم كثيراً فلا تقلق أقرباءك الذين يقلقون أكثر كلما شعروا أنك تفقد توازنك. لقد حاولوا مساعدتك مراراً وتكراراً لكنك تقبل مساعدتهم بخجل كبير. أما مع أصدقائك، فأنت تتظاهر بأنك بأفضل حال ولكن مزاجك المتقلب يكشف عن إنزعاج داخلي وقد يسبب لك عدم تفهم الآخرين لك ومشاحنات معهم.
    يعلن وجود المشتري وأورانوس في برج الحوت لقاءات مع أشخاص جذابين ولكنهم قد يوقعونك في فخ أو يتلاعبون بك. فإحذر تأثيرهم السيىء.


    ترى الأبراج الأخرى في التغييرات إمكانية لعيش مغامرات جديدة ولكن ليس برج العذراء، وبشكل خاص عندما تعكّر الظروف هذا التوازن المالي الذي تعذبت كثيراً لتحقيقه.
    مستحيل أن تنام على الذهب في العام 2011، فإذا لم تكن مجبراً على صرف هذا المال على الأقل ستكون مجبراً على وضعه في حسابات جديدة أو إيجاد طريقة لاستثماره.
    أنت تناضل، وهذا لا شك فيه فالمريخ وعطارد يجعلانك بصيراً في مجال الأعمال. ولكن للأسف، المشتري وأورانوس سيعطيانك وعوداً لن تتحقق.
    إن تربيتك لأولادك ومصاريفك اليومية كلها تجعلك محتاجاً للمال.
    إلا أنه على الصعيد المهني، لديك فرص كبيرة لتحصل على علاوة أو للعثور على وظيفة أكبر دخلاً، لكن هذه المداخيل لا تبدو لك كافية أبداً مقارنة بالمصاريف التي تتكدس يوماً بعد يوم. فالأحداث ستهزك مالياً، لكنك لن تخسر بل تعلم كيف تستخدم أموالك بطريقة أكثر استراتيجية منها تكتيكية. فأنت تفكر في العام 2012 منذ الآن، وتفكر في ميزانيتك لشراء بسعر مبيع سلعة ما...
    بعد الصيف ستعالج مسائل تقاسم للحصص، وستستعيد حصصك. في الأشهر الأخيرة من السنة تصرف أموالك المدخرة، ما سيتيح لك أن تدخر من جديد.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 9 ديسمبر 2016 - 16:25