منتديات رحيق الزهور

للزهور رحيق وما أجمل أن تستنشق من كل زهرة رحيقها ( العمروسى )


    مواليد برج الجوزاء لعام 2011

    شاطر

    فوزى العمروسى
    المدير العام
    المدير العام

    1 : 1
    عدد المساهمات : 613
    نقاط : 1852
    تاريخ التسجيل : 15/01/2011
    العمر : 56
    الموقع : منتديات رحيق الزهور

    مواليد برج الجوزاء لعام 2011

    مُساهمة من طرف فوزى العمروسى في الإثنين 17 يناير 2011 - 1:28

    [img]://www.0zz0.com][/url][/img]











    مواليد برج الجوزاء لعام 2011




    حبٌ للحياة

    تجد نفسك في العام 2011 بين الرضى والحزن. ستكون أعمالك هذة السنة مزدهرة. غير أنك توحي بأنك في الأوقات الحرجة تتصرف وتأخذ قرارات على حساب مشاريعك وحياتك العاطفية.
    من المعروف عن الجوزاء أنه يحتفظ بورقة الجوكر دائماً في جيبه. هذه السنة ورقتك الأساسية يا عزيزي الجوزاء ستكون هاتفك الجوّال. في حال واجهتك أي مشكلة فأنت بكل بساطة ستقوم بالإتصال بأصدقائك الذين سيتواجدون في قربك من دون أي تردد. وهل تعلم لماذا؟ لأنك وبكل بساطة محبوب وغير مزعج لذا فالكل دائماً متسامح معك.
    إذا كان من أحدٍ لا يحب لعب الأدوار الصامتة، فهو أنت أيها الجوزاء. وهذا العام أيضاً ستبقي الأضواء مسلطة عليك. إن كنت تبحث عن المجد فستجده. ولكن إحرص أن يكون العرض الذي ستقدمه على مستوى توقعات الجماهير.
    إذا لن تنقصك الأموال إلا قليلاً في العام 2011، هذا بفضل حدسك الذي يسمح لك بإيجاد الأعمال المربحة. قد لا تتقاضى الأجر نفسه في كل مرة، غير أن الأرقام التي ستقرأها على الشيكات المحررة بإسمك ستشعرك بالغبطة والسرور. هل ستكدّس أموالك؟ لا أظن ذلك. فأنت ستفضل أن تصرفها.
    ستخفي كل تعقيدٍ في شخصيتك وراء الإبتسامة الفرحة التي ستظهرها للعلن. إذا صرّحت أنك تشعر بالإحباط ستجد نفسك مضطراً للتحدث عن إنزعاجاتك الداخلية وأنت لا تحبذّ هذه الفكرة. لذلك من باب الحياء والإحترام للمقربين منك ستفضل أن تظهر الوجه البشوش والضحوك.
    إن طريقتك في العمل فريدةٌ من نوعها غير إنها فعّالةٌ . ستكثر المواعيد في مفكرتك من دون أن يتسنى لك الوقت من تغييرها أو تأجيلها إذا أردت إغتنام فرصة أخرى قد ثير إهتمامك. غير أنك يا عزيزي ستتمكن من إستغلال الفرص جميعها بمعنويات مرتفعة. ستكون أوضاعك المهنية محّملة هذا العام. تملك أفكاراً مثيرة للإهتمام، وسيُطلب منك وضعها قيد التنفيذ في أسرع وقتٍ ممكن. وهذا سببٌ إضافيٌ لتركّز إهتمامك على مسالة واحدة فقط.
    هذا العام لن تقع في الحب لمدة طويلة، غير أنك عندما ستعشق، ستحب حتى الجنون. وستتطالب بحنان ٍ مقابل الحب الذي تقدمه. هل سيستجيب الشريك لمطالبك . طبعاً، هذا إذا لم تتركه بذريعة أنه لديك موعد مهم للذهاب إليه. وبالتأكيد إذا لم يفضي العناق إلى حوارٍ صريح. خذ الوقت بالإستماع إلى شريكك، فهو سيأخذ وقته للوقوع في حبك.
    عندما تتواجد خارج المنزل، ستكون في عجلة من أمرك للرجوع إليه. وستعد نفسك بترتيبه ولكنك لن تقوم بهذه المهمة. إذا كنت لا تحب القيام بالأعمال اليدوية في منزلك لوحدك، برهن للمقربين انك مستعدٌ لذلك ولن يترددوا لحظة بمساعدتك. نظم الحفلات بعد الجهد والتعب وستشعربالغبطة.
    إذا كانت الأمور لا تتحرك، إطمئن أيها الجوزاء، فلا شيء سيعيق مخططاتك. هذا هو الخبر السعيد الذي يحمله إليك الفلك هذه السنة.
    المقربون منك سينوبون عنك إذا كنت بحاجة إلى ذلك. فهم يقدرونك. سيتاح أمامك خياران، إما التواجد في حالة مستقرة ومريحة إما الفرصة لتعزيز إكتساباتك وخبراتك. ستساعدك النجوم لذا أربط الجهد والحظ معاً وستكون المنتصر الوحيد.

    ستشهد هذا العام فترتين من الزمن منفصلتين. الأولى تمتد من نصف كانون الثاني حتى حزيران. وبما أنّ المشتري قد ترك برج الدلو، ستتمتع بثقة فائضة في هذه الفترة. لن ينقصك العمل، غير أنك قد تكون محاطاً بالأشخاص غير المناسبين أو أنك ستهدر طاقاتك سدى بالذهاب في الجهة المعاكسة لمحيطك.
    سيُطلب منك أمراً وأنت ستتظاهر بالقبول ولكنك ستتصرف كما يحلو لك. ولن تكون النتيجة على مستوى الأمال. لن تواجه أي فشل بالمبدأ، ولكنك ستضطر إلى الرجوع إلى الوراء لإكمال العمل على ملفات من حيث ما توقفت، والإنتهاء منها نهائياً. في حال وجدت عملا ً للتو، سيمكنك تغيير منصبك مقابل عرضٍ يمنحك فرصة التقدم في مهنتك.
    ولكنك لم تكن تتصور أن الترقية تعني أيضاً القيام بمجهودٍ أكبر والعمل أكثر. مع وجود المشتري في الحمل إبتداءًا من ٧ حزيران لغاية ٩ أيلول، ستأخذ الأمور مجرى مختلفاً. فمفكرتك ستمتلىء بالأعمال التي ستلتزم بها.
    ويعود السبب وراء هذا التقدم إلى إتباعك للإرشادات المعطاة لك، مما يساعدك على كسب الوقت ولن يعود عليك بالتالي تقديم الأعذار لتأخرك . إذا كنت ستعمل خلال الصيف، فسيكون نهارك متعباً ولكن بنّاءً على الصعيد العلاقات الإجتماعية .
    سيغادر المشتري في الخريف، وإذا تمكنت من إستخلاص الأمثولة من تأثيره، ستجري الأمور كلها بشكلٍ جيد في العام ٢٠١١.


    ما يثير العجب في مولود برج الجوزاء هو أنه يمكنه قول أي شيء وقول عكسه ايضاً. والأمر سيان على صعيد الصحة. فأنت تقول أن القليل من التمارين الرياضية لن يضرّك أبداً من ثم تعود وتؤكد أن نوع الرياضة التي تمارسها لا يتلائم وطبيعتك. وتارة تضع لزقة (patch ) في الصباح للتوقف عن التدخين، وطوراً تدخن بعد الظهر قائلاً إن بعضاً من نفخات السيجارة لن يضرّ أحداً.
    وعندما يتدخل المقربون منك في شؤونك فأنت تضعهم عند حدّهم بكل لطافة قائلاً لهم أن وضعك الصحي هو شأنك لوحدك. فمن دقّ على الباب لقي الجواب. أما الطريقة الفضلى للإنتظام فهي تكمن بالنظر في المرآة.
    فأنت يا عزيزي الجوزاء تحبّ أن تلقى الإعجاب لدرجة أن النظر إلى عيوبك الصغيرة ستدفعك إلى إتباع حمية أو ركوب دراجتك على الفور. في الفصل الأول من السنة ، إحذر من الأمراض الرئوية. الهواء الطلق سيفيدك.
    إذا سنحت لك الفرصة في خلال الصيف قم بالتسلق والإبحار في عرض البحر. إحرص أن تترك بشرتك رطبة ومشدودة طيلة فترة السنة. إمنح وجهك البريق، فالوجه المنشرح يؤثر بشكلٍ إيجابيٍ جداً على النفسية.

    يجب ألاّ تستخفّ بكلمة "أحبك". ففي هذا العام ستقول هذه الكلمة بصدقٍ شديد لم يعهدها شريكك من قبل. إذا كنت عازباً أم مرتبطاً، فأنت بحاجة لأن تشعر بالأمان والطمأنينة. عقد الزواج لم يعد الأهم بالنسبة إليك.
    قد تتلقى فجأة رسالة عاطفية سواء على هاتفك الجوال أم بريدك الإلكتروني أو حتى قد تصل إلى مسمع أذنيك ولكن المهم أن هذه الرسالة ستغمرك بالسعادة. إبتداءاً من كانون الثاني ستعد حبيبك بالنجوم والسماء. إن نيتك حسنة يا عزيزي الجوزاء ولكنك ستجد عذراً مناسباً حالما يأتي الوقت للوفاء بوعدك.
    في الربيع، ستكون خلافاتك مع الشريك حول أمورٍ مادية بدلاً من طبيعة مشاعركما تجاه بعضكما. يريد الحبيب الا تقوم بالأعمال لوحدك وفي غيابه، كدفع الفواتير وتنظيف المائدة وريّ النبتة... بنظرك هذه الأمور ليست ذات أهمية كبيرة.
    ولكن تراكمها بالنسبة إليه هو ما يغضبه. لن تكون على إتفاقٍ مع الحبيب إلا في العطلات. وستلمس ذلك خلال الصيف إذ أنك ستتشارك وإياه العديد من الهوايات. أما إذا كنت عازباً وتبحث عن توأم روحك عبر الإنترنيت، قستتعرف على العديد من الأشخاص ولكن لن تنجح مع أي منهم بالإنطلاق في قصة حب. فالحياة تخبيء لك ما أكبر وأجمل من العالم الإفتراضي.
    قبل نهاية شهر آب، قد تنتهي بك الامسية على شاطىء البحر مع القمر كشاهد على هذه القصة الرومانسية. وبما أنك ستدير شؤونك اليومية بشكلٍ أفضل ستكون نهاية العام ساكنة وهادئة بالنسبة اليك والى المقربين منك.

    بنظرك أيها الجوزاء المال يشكل وسيلة وليس الغاية، وسيلةٌ للترفيه بالتحديد. فالفواتير يمكنها الإنتظار وإذا كانت مستعجلة ستطلب من المحيطين بك الإهتمام بهذا الموضوع.
    وعلى الرغم من أنك تكره العمليات الحسابية، إلا أنّ خلال الأشهر الأولى من السنة ستضطر إلى القيام بالعديد من العمليات الحسابية والمالية.
    ستوقف حسابك في المصرف من جهة، وستفتح دفتر توفير من جهة أخرى، وستبرهن لمصرفك بأنك أنت الذي يمسك زمام أمور ميزانيتك. من المؤكد أنك لن تقتصد خلال هذه السنة ولكن عليك الإحتفاظ برأس مال إذا أمكن. في خلال الفصل الأول من السنة ستحصل على مبالغٍ من هنا وهناك وهي نتيجة أعمالٍ قمت بها في الماضي. ربما ليست هذه المبالغ بطائلة إلا أنها ستسمح لك بالقيام ببعض المشاريع، ربما للبيت أو للعطلة الصيفية.
    بين شهري أيار وتموز قد تواجه وعكاتٍ صحية ستدفعك إلى الصرف. ولكن لا تخف يا عزيزي الجوزاء ليس الأمر بهذه الخطورة، فقد تشكل مصاريفك تكاليف لطبيب الأسنان، أو لشراء نظارات للنظر لك أو لأولادك. وكن أكيداً أيها الجوزاء إذا لم تقم بأية مشاريعٍ مربحة خلال الصيف، فلا تهتم لأن بداية الخريف تبشر بمشاريعٍ أخرى. إذا كنت تاجراً، ستقوم بصفقة مهمة أو ستقوم بالتوسّع بين أيلول وتشرين الثاني.
    إذا كنت موظفاً، ستحصل على علاوة قبل شهر كانون الأول. في العام 2011ستزيد قدرتك الشرائية ولكن بشكلٍ غير منتظم ولكن عليك ايجاد التوازن في وضعك المالي. إنها بداية الحكمة والثروة. أليس كذلك؟
    [b][center]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 6 ديسمبر 2016 - 3:48